الأحد ۱ يونيو ٢٠۱٤‎ ساعة ٢٢:٠٠
Share/Save/Bookmark
هل امير الكويت وسيط بين رياض و طهران؟
هل امير الكويت وسيط بين رياض و طهران؟
 
اكد مسؤول اعلامي كويتي سابق اهمية الزيارة المرتقبة لأمير الكويت الى ايران، واعتبر انها ستشكل دعما وأمنا واستقرارا للمنطقة، منوها الى ان الزيارة يمكن ان يكون لها تأثير على المسار الايجابي الاخير في العلاقات بين ايران والسعودية.
وقال مدير مكتب وكالة الانباء الكويتية في طهران سابقا نجم الشمري لقناة العالم الاخبارية: بالتأكيد تكتسب هذه الزيارة اهمية سياسية خاصة نظرا للظروف والتطورات في المنطقة، وهي زيارة ذات استحقاق سياسي بامتياز.

واضاف الشمري: ايران جار وشريك مهم في المنطقة، وفي المحافظة على امن واستقرار المنطقة، وفي الانطلاق في تنميتها في المستقبل، معتبرا ان المنطقة تعبت وملت خلال العقود الاخيرة من كثر المشاكل والحروب، والكويت كانت ضحية احدى هذه الحروب.

واكد ان امير الكويت يتمتع بأكبر قدر من التجربة السياسية والخبرة، والكويت هي الآن رئيس قمة مجلس التعاون، والقمة العربية، بالاضافة الى خبرته الكبيرة والعريقة في المجال السياسي والتجربة والخبرة التي يتمتع بها.

وشدد الشمري على ان هذه الزيارة مهمة جدا، وتأتي في ظروف خطيرة جدا في المنطقة، وفي حالة توتر اقليمي كبير، مضيفا: نأمل من هذه الزيارة ان تهدئ الاجواء، وان تعمل على تقريب وجهات النظر في المنطقة، وايجاد نقلة تنموية واقتصادية.

وشدد على اهمية هذه الزيارة لشخص امير الكويت وذلك ان لإيران تجاربها وثقلها ووزنها، معربا عن أمله في ان تحقق ايران اهدافها من هذه الزيارة في تلطيف الاجواء في المنطقة، والاستحقاقات التي تتطلبها منها المنطقة في هذه الفترة.

وحول امكانية وجود وساطة كويتية بين ايران والسعودية، قال الشمري ان السعودية ثقل وعمق استراتيجي كبير في المنطقة وعلى المستوى الاسلامي، واشار الى تبادل اشارات ايجابية بين ايران والسعودية من خلال دعوة الرياض لوزير الخارجية الايرانية لزيارة السعودية وقبول الطرف الايراني لها، معربا عن امله في ان تؤدي هذه الزيارة الى التقارب بين دول المنطقة.
رمز الوثيقة: 195
المصدر : IranTelex