الأحد ٧ يناير ٢٠۱۸ ساعة ۱٧:٢۸
Share/Save/Bookmark
اعتقال جميع الضالعين في اعمال الشغب بمحافظة مازندران
اعتقال جميع الضالعين في اعمال الشغب بمحافظة مازندران
 
أعلن مساعد محافظ مازندران للشؤون السياسية والامنية علي رضا يونسي رستمي عن رصد واعتقال جميع الضالعين في اعمال الشغب بهذه المحافظة الواقعة شمال ايران.
واضاف يونسي رستمي، في تصريح له اليوم الاحد، ان جميع الذين زعزعوا الامن في المحافظة قد تم رصدهم واعتقالهم وعليهم تحمل المسؤولية، علما بان الكثير من المعتقلين اعربوا عن ندمهم وقالوا انهم شاركوا متاثرين بالاجواء الانفعالية.

وتابع، ان محافظة مازندران شهدت اقل اعمال الشغب من بين مدن البلاد وان الجماهير الواعية في مختلف مدن المحافظة قد رفضت مواكبة العناصر المثيرة للشغب.

وقال هذا المسؤول، ان اجهزة الامن والقضاء والاستخبارات والحرس الثوري تعاملت مع القضية بصورة عقلانية جدا ومهنية ومتسمة بالصبر وبعد النظر والدقة.

واكد مساعد محافظ مازندران بانه لا يمكن انجاز شيء باثارة الرعب والعنف واضاف، ان جميع الذين زعزعوا امن المحافظة قد تم رصدهم واعتقالهم وعليهم تحمل المسؤولية.

واوضح يونسي رستمي ان الكثير من المعتقلين اعربوا عن ندمهم وقالوا بانهم تاثروا بالاجواء الانفعالية وقد تم الافراج عنهم بكفالة الا انه على الذين وفروا الارضية للتوتر والشغب ان يدفعوا امام القانون ثمن ممارساتهم.

واكد بان ٤٠ مليون سائح يزور مازندران سنويا وسوف لم نسمح في اي حال من الاحوال بالمساس بالامن في هذه المحافظة.

وقال هذا المسؤول، ان الذين استغلوا الاجواء الافتراضية اثبتوا بانهم لا يحظون بالاستيعاب اللازم للاستفادة الصحيحة من هذه الامكانية وان الكثير منهم وضعوا ايديهم بايدي من هم عملاء لاجهزة التجسس الاجنبية في الداخل او الخارج.

وانتقد الذين يتحدثون خلافا للمصالح الوطنية ويزرعون بذور الخلاف في حين ان البلاد بحاجة الى التضامن والتلاحم والاهتمام بالمصالح الوطنية.
رمز الوثيقة: 11214