للطباعة

إصدار ویب

داخلية » أخبار » سياسة

مساعد وزير الثقافة الأفغاني

التطرف والعنف العدو المشترك لجميع المسلمين

۱٣ يناير ٢٠۱۸ ساعة ۱٧:٤‎٢

المصدر : IranTelex

أكد مساعد وزير الثقافة الأفغاني حسين فاضل آغاسنجاركي إن التطرف والعنف والمنافسة غير الشريفة في منطقتنا تعتبر تهديداً مشتركاً للجميع مشيراً إلي أن الحوار والتفاهم والمعرفة التاريخية والإحترام المتبادل هي الوسائل لمواجهة التهديدات المشتركة.

وفي كلمة في الإجتماع الدولي الأولي للحوار الثقافي الآسيوي اليوم السبت أعرب آغاسنجاركي عن تقديره لإستضافة إيران لهذا المؤتمر داعياً دول المنطقة إلي تعزيز الحوار الذي يؤدي إلي الألفة والتضامن والتعاون.

وأشار إلي التجارب التي مرت بها دول وشعوب العالم والتي أكدت علي أن العلاقات لا تتعزز إلا من خلال التفاهم واللجوء إلي الثقافة والقيم الثقافية المشتركة معتبراً إن المنافسة غير الشريفة وإستخدام الإرهاب كأداة للتهديد وحشد الجيوش وشن الحروب لا تحقق نتائج طيبة فحسب بل ستؤدي إلي الفشل الذريع.

ووصف القارة الآسيوية بأنها مهد الحضارات الكبيرة ومهد الأديان الإبراهيمية الكبيرة وكذلك مهد العقائد غير الإبراهيمية أيضاً مثل الزرادشتية والبوذية والتي لا تدعو إلا إلي القيم الجمالية معرباً عن أمله بأن تشهد الحوارات الثقافية داخل هذه القارة تقدماً كبيراً بما يخدم السلام والإستقرار في مختلف أنحاء العالم.

يذكر إن الإجتماع الأول للحوار الثقافي الآسيوي أفتتح اليوم بكلمة وزير الثقافة والإرشاد الاسلامي عباس صالحي الذي أكد علي أن التجارب التاريخية ذات الصلة بالعلاقات بين الشعوب، تكشف أنّ العلاقات بين الشعوب لو قامت علي ركيزة ثقافية ستتحول إلي مصدر تنمية وستكون مستدامة وسلمية. فالغاية من الاتصال الثقافي هو خلق ثقة وتكوين فهم مشترك.

علماً بأنّ الإجتماع الاول للحوار الثقافي الاسيوي بدأ صباح اليوم السبت أعماله بمشاركة ٧٠ شخصية ثقافية وعلمية من ٢٠ دولة آسيوية باستضافة رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في طهران.