الخميس ۱٤‎ سبتمبر ٢٠۱٧ ساعة ۱٣:٠٠
Share/Save/Bookmark
عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان يطالب منظمة المؤتمر الإسلامي باتخاذ موقف تجاه ما يتعرض له مسلمو بورما
عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان يطالب منظمة المؤتمر الإسلامي باتخاذ موقف تجاه ما يتعرض له مسلمو بورما
 
طالب عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان الايراني اكبر رنجبرزادة منظمة المؤتمر الإسلامي الي عقد اجتماع استثنائي واتخاذ موقف تجاه ما يتعرض له مسلمو بورما.
وأدان النائب رنجبرزاده اليوم الخميس، أعمال الأبادة التي ترتكب بحق المسلمين في بورما، وقال ان هذه الممارسات تهدف الي بث الرعب بين المسلمين خاصة من يريد ان يعتنق الاسلام .

واشار الي ان البعض يخشي انتشار الاسلام في العالم ويحاول بشتي الوسائل ان يحول دون نشر دين الاسلام المبين. واضاف ان الصهيونية والامريكان لايريدون الوحدة للعالم الاسلامي لذا يسعون وراء تمزيق الأمة الاسلامية.

ومضي بالقول ان موقف المنظمات الدولية تجاه قتل المسلمين وإبادتهم في ميانمار أمر محزن. داعيا هذه المنظمات الي كسر صمتها و إنهاء مأساة المسلمين في ميانمار.

وتفيد التقارير الواصلة عن مقتل مئات الاشخاص من مسلمي الروهينغا خلال الاسابيع الاخيرة إثر هجمات الجيش والجماعات البوذية المتطرفة. كما أن ١٦٤ ألف شخص غالبيتهم من المدنيين الروهينغا قد نزحوا إلي مخيمات مكتظة أساسا في بنغلادش.

ولقي آخرون مصرعهم أثناء محاولة الهرب من المعارك في ولاية راخين. وقال شهود عيان إن قري بأسرها أحرقت منذ ٢٥ آب/أغسطس.
رمز الوثيقة: 5267