الثلاثاء ۱٢ سبتمبر ٢٠۱٧ ساعة ۱۸:٤‎٤‎
Share/Save/Bookmark
ولایتی : لا یحق لای اجنبی تفتیش منشئاتنا العسكریة
ولایتی : لا یحق لای اجنبی تفتیش منشئاتنا العسكریة
 
قال عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام علی اكبر ولایتی ان 'السید امانو' والمسؤلین لدیه وای اجنبی اخر لا یحق لهم تفتیش منشئاتنا العسكریة، لانها تاتی ضمن المناطق المحظورة؛ مضیفا فی تصریح له عقب لقائه وزیر الخارجیة الفرنسی الاسبق الیوم الثلاثاء، ان المناطق الامنیة تعتبر بالنسبة لای اجنبی او الجهة التابعة له سریة تماما.
جاءت تصریحات ولایتی هذه ردا علي ما صرح به المدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة یوكیا امانو امس (الاثنین) قوله ان 'الوكالة یحق لها التوصل الي المنشئات العسكریة اذا ما اقتضت الضرورة ولایوجد ای فرق بین المنشئات العسكریة وغیر العسكریة'؛ علي حد قوله.

وقال عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام ان العقود الموقعة سابقا مع الوكالة الدولیة لا تنص ابدا علي حق التوصل الي المنشئات العسكریة ولولا ذلك لما توصلنا الي اتفاق.

وتابع ان هكذا مزاعم تشكل بدعة من جانب السید امانو؛ وفی غیر ذلك، ولو كان (امانو) مستقلا فی قراراته لكان قد مارس الضغط لتفتیش المنشئات النوویة لدي الكیان الصهیونی، انطلاقا من وجود السلاح النووی فی الاراضی المحتلة الذی یشكل اكبر خطر لمنطقة الشرق الاوسط اجمع.

واردف ولایتی قائلا، ان امانو یتجاهل ولیس لدیه ای رد فی هذا الخصوص؛ مصرحا ان السید امانو والمسؤولین لدیه وای اجنبی اخر لا یحق لهم تفتیش منشئاتنا العسكریة لانها ضمن المناطق المحظورة وتعد حریما امنیا وسریة تماما بالنسبة لای اجنبی او الجهة التابعة الیه.

وفی جانب اخر من تصریحاته تطرق العضو فی مجمع تشخص مصلحة النظام الي الازمة السوریة قائلا انه برغم مرور ٦ سنوات علي ازمة المنطقة والحروب بالوكالة ودعم بعض الدول الاقلیمة والغربیة للارهاب والتیارات التكفیریة والمتطرفة، نشهد الیوم انجازات الحكومات الشرعیة والمستقلة فی سوریا ولبنان والعراق فی اطار هذه المواجهة.

وتابع ولایتی قائلا، ان هذه الحكومات اصبحت الیوم اكثر استقرارا وصمودا مقارنة بالماضی، وعلیه فإن الدول الغربیة مطالبة باتخاذ سیاسات مستقلة ومتناغمة مع الحقائق فی المنطقة.

وشدّد المسؤول الایرانی علي ضرورة الدفاع عن سلامة الاراضی والانسجام بین دول المنطقة لكونها اهم السیاسات المتبعة فی ایران؛ ورغم سیاسات بعض البلدان الرامیة الي تقسیم الدول الاخري لكن هذه المؤامرات لن تتحقق.
رمز الوثيقة: 5163
المصدر : IranTelex