الأربعاء ٣ يناير ٢٠۱۸ ساعة ٢٣:٠۸
Share/Save/Bookmark
السعودية تفتح غرفة حرب إعلامية لنشر الفوضى وعدم الاستقرار في إيران
السعودية تفتح غرفة حرب إعلامية لنشر الفوضى وعدم الاستقرار في إيران
 
افتتحت السّعودية صفحات على موقعي فايسبوك وتويتر بشكل رسمي مع انطلاق أعمال المظاهرات في ايران والتي استغلها المخربين لتنشر بعد ذلك مقاطع صور مفبركة إضافة الى العديد من المواد الإعلامية التي هدفت الى الإضرار بأمن الشعب الإيراني ونشر الفوضى والتخريب.
وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المؤسسات الإعلامية السعودية والصفحات الدعائية للنظام السّعودي قامت بحملات إعلامية ضخمة بالتزامن مع اعمال التخريب والفوضى التي استغلت المطالب الشعبية في إيران، حيث كان من ضمن هذه البرامج برنامج "همسايه" على قناة الإخبارية السعودية حيث لفتت الأخيرة بأن حساب "همسايه" على تويتر قد سجل تفوقاً ملحوظاً على المؤسسات الإعلامية الكبرى في رصد "المظاهرات الإيرانية الاحتجاجية"، ولفتت الى أن القائم على هذه هو سعودي يحمل شهادة بكالريوس لغات من جامعة الملك سعود، لديه اهتمام واسع في تفاصيل الشأن الإيراني الداخلي ويقدم مادة إعلامية متكاملة من نقل وترجمة للمقاطع الفارسية الآذرية التركمانية وغيرها من اللغات القومية الإيرانية.

وإضافة إلى قنوات الإخبارية، وقنوات الأقمار الاصطناعية السعودية كالإخبارية، الوطن، عكاظ، الرياض، سبق، وغير من وسائل العلام التابعة لنهج آل سعود مثل "سكاي نيوز"، فقد عمدت هذه القنوات على نشر الأكاذيب والمصطلحات الكاذبة من أجل الإضرار بالأمن والاستقرار في إيران. وقد استخدمت لمثل هذه المصطلحات عبارات مثل: ثورة الشعب والثورة الكبرى وثورة الجياع و غيرها من المصطلحات الكاذبة والمنافقة.

وتشير الصور أدناه الى الصفحة المتعلقة بالإخبارية السّعودية وهي تستخدم اللغة الفارسية من أجل دعم المخربين وتدعو الى الفوضى ونشر حالة عدم الاستقرار في إيران.
 
رمز الوثيقة: 11013